وجود ومعاني الله

تخيل البشر أن هذا الكون قد تم إنشاؤه كما هو ، من قبل شخص قوي جدا ، قوي جدا ، أطلقوا عليه أسماء كثيرة ، أشهرها "الله".

دعونا نعرف من أو ما هو الله سبحانه وتعالى

الكثير من الناس والأنبياء والسياسيين والفلاسفة قد عرّفوا الله على أنه قادر على كل شيء ، الخالق ، الكلي المعرفة .... الخ

منذ آلاف السنين ، استخدم الناس فكرة الله للحصول على القوة والسلطة.

لكن مثل اي شيء آخر ، أصبحت الامور معقدة وادت إلى الكثير من المشاكل. وبصفتي مفكر حر، يحق لي أن أتحدث عن هذا الموضوع الحساس ، بأمانة وشجاعة ، و ان أعطي إجابات بسيطة لأسئلة غسيل الدماغ التي أسمعها مرارا وتكرارا وأنا مستعد للإجابة على أسئلة "محيرة" أخرى أيضا ،  اذا كان هذا ضروريا

أ- الاعتقاد ، الخيال ، الإقناع ، العلم والواقع

الاعتقاد هو جميل في بعض الأحيان ، عندما تكون النتائج جميلة.

الاعتقاد والخيال

بعض الناس يرون / يتخيلون الله في كل شيء ، أنا لست ضد الاعتقاد لأنه يمكن أن يعطي الرضا ، والتحفيز والإغاثة. ولكن هناك فرق كبير بين الاعتقاد الأعمى، والإغاثة الذاتية، الثقة، والمنطق والواقع العلمي.

مشاكل نحصل عليها من الإيمان الأعمى.

1 - التاريخ الدموي (والحاضر).

2- الجهل والتراجع العلمي.

3- التعصب

4- الالتزامات والعبودية

.... الخ

الاقناع

أعلم أنه من الصعب إقناع المؤمن الأعمى لسببين رئيسيين:

1 - الناس يفضلون الخيال على الحقائق العلمية.

2 - إنها ظاهرة اجتماعية بشرية منتشرة على نطاق واسع.

لكن الخبر السار هو أن هذه المضاعفات أصبحت أكثر وضوحًا مع مرور الوقت.

العلم

يقول بعض الناس أن الله خلق العلم ، لكن العلم هو عكس الدين والامور الخارقة للطبيعة. العلم هو ملاحظة الواقع وكيف يعمل ، فهو لا يحتاج إلى الله ولا للصلاة ولا للدين.

الواقع

من الصعب أن نفهمه ، ولكن بمجرد حدوث ذلك ، فإنه يعطي الراحة القصوى والثقة والحكمة.

ب- أسئلة سخيفة ولكنها محيرة يستخدمها الناس في كثير من الأحيان من أجل إثبات وجود اله معين

عادة لا أضيع وقتي في الإجابة على الأسئلة السخيفة ، ولكني اسمع نفس الأسئلة مراراً وتكراراً لذلك قررت الإجابة عليها مرة واحدة وإلى الأبد.

... more

You must be logged in to view more of this article.

الكاتب: Ronn

Looking for the real freedom.

اترك تعليقاً